دوالي الخصية هي عبارة عن تضخم في وريد أو أكثر من الأوردة الموجودة في كيس الصفن، تظهر غالباً في الجهة اليسرى من الخصية، وبشكل أقل في كلا الجانبين، ونادراً ما تظهر في الجهة اليمنى.

من الجدير بالذكر أن عيادة المسالك البولية الموجودة في مجمع الحرمين الطبي تقدم كافة الخدمات والتحاليل اللازمة لتشخيص الحالة المرضية بشكل صحيح مما يسمح باختيار علاج متوافق مع حالة المريض.


كيف يتم تشخيص دوالي الخصية؟ وما أهم الأعراض الظاهرة على المريض؟

في الحقيقة، غالباً ما يتم زيارة الطبيب بشكاية الشعور بثقل في الخصية مع ملاحظة وجود تغير في شكلها مما يسهل كشف معظم الحالات في المراحل المبكرة.

بإمكاننا الاعتماد على الفحص الجسدي  والفحوص التصويرية بوصفها من الوسائل التشخيصية للدوالي في  الخصية.

 

1- الفحص الجسدي:

  • السؤال عن وجود انخفاض في الخصوبة لدى الرجل.
  • ملاحظة وجود كتلة غير مؤلمة عند تحسس الخصية من قبل الطبيب.
  • يمكن اللجوء إلى مناورة فالسالفا في حال كانت أوردة الخصية صغيرة ولا يمكن تحسسها باليد، حيث تعتمد هذه الطريقة على رفع الضغط داخل البطن مثلما نفعل عند التغوط.

 

2- الفحوص التصويرية:

يمكن اللجوء إلى تصوير بالموجات فوق الصوتية للكشف عن الدوالي، كما أنها تساعد على معرفة العامل المسبب هل الورم هو الذي أدى إلى الدوالي أم عامل آخر؟.

أهم الأسباب التي تؤهب إصابة الخصية بالدوالي:

  • ارتفاع درجة حرارة الخصيتين.
  • تضرر الصمامات الوريدية في الخصية التي تسبب احتقان الأوردة.
  • تراكم المواد السامة والضارة في الخصيتين.
  • يعتبر الشباب اللذين تتراوح أعمارهم (16-50) سنة الفئة الأكثر عرضة للإصابة.

ما هي أهم الأعراض الظاهرة على الرجل الذي يعاني من الدوالي في الخصيتين؟

 إن معظم حالات الدوالي المتشكلة في الخصيتين لا تسبب آلام، يتصف الألم في حال وجودة بما يلي: 

  • ألم حاد في الخصيتين يزداد عند بذل جهد وفي حالات الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة.
  • يزداد الإحساس بالألم مع تقدم ساعات النهار ليصل إلى ذروته خلال ساعات الليل.
  • تخف شدة الألم عند الاستلقاء أو التمدد على الظهر.
  • نقصان خصوبة الرجل.

 

ما هي أهم المضاعفات الناتجة عن الإصابة بدوالي الخصية؟

يوجد العديد من المضاعفات التي يمكن ملاحظتها عند إصابة الخصية بالدوالي:

1- انكماش الخصية:

ينتج عن تعرض الأنابيب المنوية للضرر الناتج عن تخرب الحيوانات المنوية وتضررها، كما أن تراكم الدم في الخصيتين يزيد من تأثير المواد السامة مما يسبب تموت الخلايا وانكماش الخصية.

2- انخفاض أو انعدام الخصوبة:

كما نعلم، إن درجة الحرارة الملائمة لعمل الخصيتين هي 35 درجة مئوية، حيث تعمل بدرجة حرارة أقل من حرارة الجسم وهذا سبب تواجدها خارج جسم الرجل في كيس الصفن.

تساعد الأوردة على منع ارتفاع حرارة الخصية وتحافظ على تبريدها، ولكن وجود دوالي في الخصية يقلل من تدفق الدم ويسبب ارتفاع درجة حرارتها مما يؤثر على إنتاج وحركة الحيوانات المنوية.

ملاحظة هامة: تصيب الدوالي الخصية اليسرى في 90% من الحالات مع العلم أن إصابة الخصية اليسرى بالدوالي يؤثر على إنتاج الخصية اليمنى للحيوانات المنوية.


الطريقة الفعالة لعلاج تشكل الدوالي في الخصية:

يوجد العديد من حالات الدوالي في الخصية غير قابلة للعلاج، ويمكن لحالات أخرى أن تستجيب على الجراحة الهادفة إلى إغلاق الوريد المتسع مما يساهم في تدفق الدم بشكل طبيعي.

  • تعتبر الجراحة المفتوحة من الطرق الشائعة التي تساعد على الوصول إلى الخصية، وتتم تحت تأثير مخدر موضعي.
  • نادراً ما يتم اللجوء إلى الجراحة بالمنظار نظراً لاحتمال حدوث مضاعفات كثيرة بعدها مقارنة بالجراحة المفتوحة.
  • يمكن وصف مسكنات الألم في حال وجود درجة خفيفة من الدوالي مع الالتزام بارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن.

 

في الواقع، لقد وصلنا إلى نهاية المقال عن دوالي الخصية وعن أهم الأسباب التي تؤهب الإصابة، بإمكانك الآن زيارة مجمع الحرمين الطبي للحصول على العلاج الملائم لحالتك المرضية.